السبت 25 يناير 2020 الموافق 29 جمادي اول 1441 هـ

بحوث ودراسات

تأسيس الدولة الإسلامية بين الفهم والجهل دراسة في جماعة الهجرة والتكفير في إندونيسيا وتعاملها مع الآيات القرآنية

27 ربيع ثاني 1441 هـ


عدد الزيارات : 332
سوهيرين محمد صالحين – محمد شاه جاني

 

سعى هذا البحث من خلال المنهجين الوصفي الاستقرائي والتاريخي إلى دراسة جماعة تدعو إلى الهجرة والتكفير التي امتد نشاطها بدءًا من الاستقلال إلى الوقت الراهن، فقد سعت هذه الحركة إلى غرس مفاهيم ضالّة في المجتمع الإندونيسي المتديّن المحافظ، فحرَّفت القرآن لتنطلي الحيلة على أفراد الشعب، وجعلت شباب الجامعات هدفًا لها، فأباحت لهم المحرّمات بدعاوى وفتاوى باطلة.

ومما زاد في شوكة هذه الجماعة: مساندة "سوهارتو" إيّاها بفتح أبواب التجارة لها، وقد كشفت الدراسة زيف أفكار هذه الجماعة، وتحريفها الآياتِ المتعلقة: بالهجرة، والإنفاق، والغنيمة، وفنَّدت زعمها الباطل أنّ "معهد الزيتون" هو دار الإسلام وعاصمة الدولة المزعومة، وأنّ مَنْ يسكنونه هم المسلمون حقًّا، ومَنْ سواهم كفرةٌ مارقون عن الدين الإسلامي، ولا فرق بينهم وبين أهل مكة قبل الإسلام!

 

محتويات البحث:

  • ظروف تشكيل الدستور الاندونيسي، وغموض المبادئ الخمسة، وآثاره.
  • دور العلمانيين في منع إقامة دولة إسلامية أو ما يوصل إلى قيامها في المستقبل.
  • طريقة تعاطي الجماعات والأحزاب الإسلامية مع توجّهات الحكومة الرافضة لتمكين الحكم بالإسلام.
  • بداية ظهور الغلو وأسبابه.
  • أفكار جماعة "دار الإسلام" الضالة والمنحرفة، وغلوها في التكفير.
  • تحليل موقف الحكومة الإندونيسية والجماعات الإسلامية الأخرى من هذه الجماعة.
المصدر: مجلة التجديد، المجلد (20)، العدد (40)

لتحميل البحث بصيغة PDF .. اضغط هنا


 

ملف للتنزيل: 

إضافة تعليق جديد