الأربعاء 17 أكتوبر 2018 الموافق 06 صفر 1440 هـ

بحوث ودراسات

كتاب الدولة الإسلامية بين الحقيقة والوهم

27 محرم 1440 هـ


عدد الزيارات : 147
محمد المنصور

 

لقد ابتليت الأمة الإسلامية -وساحات الجهاد في العراق والشام على وجه الخصوص- بحفنة من الغلاة حدثاء الأسنان سفهاء الأحلام، الذين أفسدوا على المجاهدين جهادهم، وجمعوا إلى الجهل والتعَالم والتعالي والغرور والسَّفّه: البعد عن السياسة الشرعية في العمل الجهادي علمًا وتطبيقًا، والتكفير بغير حق، والقتل بغير حق، والكذب، والغدر، والظلم والفساد، فكانوا وبالًا ودمارًا وشرًا مستطيرًا.
ورغم ما هم فيه من زيغ وضلال، ادعوا كذبًا وجهلًا قيام دولتهم الموهومة، ووصفوها زورًا وبهتانًا: بـ"الإسلامية"، فلا هي دولة تحققت فيها أركان الدولة، وليست على نهج الإسلام الصحيح البعيد عن الشطط والغلو!
ولتجلية حقيقتهم، ولبيان شدّة فسادهم وخطرهم وإساءتهم: انبرى عالم من علماء العراق، وهو الشيخ: أبو عبدالله محمد المنصور، وهو من أعرف الناس بهم، فألّف هذا الكتاب لبيان حالهم، وفضح حقيقتهم، وكشف الستار عن جرائمهم وآثارها المدمّرة على الأمّة.

 

تقرؤون في هذا الكتاب:

  • أصول الخلاف مع غلاة تنظيم الدولة.
  • الملاحظات العامة والتفصيلية على كتاب (إعلام الأنام بميلاد دولة الإسلام).
  • الطرق الشرعية في تعيين الإمام وإقامة أركان الدولة، ومدى توفّرها في الدولة المزعومة.
  • بعض الصور التي يُكفِّر بها غلاةُ العصر المسلمين.
  • من أين تستمدّ هذه الدولة الخارجية سبل بقائها رغم خبثها وفسادها؟
  • وقفة سريعة مع الظواهري.

 

لتحميل الكتاب بجودة عالية.. اضغط هنا

ملف للتنزيل: 

إضافة تعليق جديد