الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 12 ربيع اول 1440 هـ

منهج وتأصيل

منهجية التعامل مع أحاديث الفتن

02 محرم 1440 هـ


عدد الزيارات : 320
معاذ الخن

لتحميل البحث بجودة عالية.. اضغط هنا

 

مع وجود الاضطرابات والفتن والحروب التي تعيشها الأمة الإسلامية اليوم، يبحث كثير من الناس في أحاديث الفتن ومرويّاتها، ويلقون السمع لمن يحدّثهم بها؛ لعلّهم يجدون فيها ما يروي ظمأ استشراف المستقبل والتطلّع لمعرفته.

وبالنظر إلى الجهل الذي يضرب مجتمعاتنا اليوم: أصبحت مرويات الفتن مادة دسمة لكل صاحب هوى وبدعة، يتخذ منها ستارًا يخفي خلفه ولاءه لأهل الظلم والفسق والفجور، أو يسوّق من خلالها آراءه السياسية، بينما وجد فيها أهل الدّعة والراحة حجّة في القعود عن العمل واتباع أوامر الله، في حين تجد فريقًا آخر قد أوغل فيها حتى أصابه اليأس والقنوط!

 ومن أعظم المصائب ما نراه في الفضاء الإعلامي من اشتغال بعض الجهلة في تفسير هذه النصوص وإلصاقها بكل حادثة يرونها؛ قصدًا للشهرة وإرضاءً لشغف عامة الناس بهذا النوع من المرويات؛ وذلك هو ما دعا لبيان قواعد أهل السنّة في تفسير نصوص الفتن وأشراط الساعة باختصار غير مخلّ، يسلّط الضوء على جوانب هذه المسألة، لإعادة الأمور إلى نصابها، ولجم الجهل بلجام العلم والمعرفة.

 

مسائل هذا البحث:

أولًا: معنى الفتنة.

ثانيًا: الحِكَم التي ذكرت من أجلها نصوص الفتن.

  1. ترسيخ عقيدة الإيمان بالغيب.

  2. الدلالة على قدرة الله تعالى.

  3. الدلالة على صدق القرآن والسنّة.

  4. الهداية إلى كيفية التعامل مع الفتن إذا وقعت.

  5. بيان فضل بعض الأماكن، والتحذير من أماكن أخرى.

  6. إرواء حاجة التطلع إلى المستقبل من مصدر أمين.

  7. فتح باب الأمل والإعانة على الصبر.

 

ثالثًا: ضوابط التعامل مع أحاديث الفتن.

  1. التثبّت من صحة النص، والتريّث في تنزيل الخبر على الواقع.

  2. مراعاة النسبية الزمانية فيها.

  3. اعتبار جميع الصفات لتنزيل الحديث على الواقع.

  4. ليس من الضرورة ربط كل فتنة بنصّ، أو البحث لها عن حديث.

  5. إعطاء كل تنزيل للنصوص حقّه من القطع أو الظن.

  6. لا يمنع الحديث عن الفتن من باب التحذير، لكن مع عدم الخوض في التنزيل على الواقع.

  7. ما أشكل علينا تأويله نَكِلُ علمه إلى الله تعالى.

  8. لا نعطّل الأمر الشرعي تذرّعًا بالخبر القدري.

 

الرابعة: المناهج المخطئة في التعامل مع أحاديث الفتن.

  1. تكذيب النصوص الصحيحة أو إنكارها.

  2. ردّ بعض الأحاديث الصحيحة بدعاوى مختلفة.

  3. مصادمة القطعي من النصوص.

  4. الاعتماد على الأحاديث الواهية أو الموضوعة.

  5. تحريف دلالات النصوص بالتأويلات البعيدة الفاسدة.

  6. الاعتماد على طرق ليس لها قيمة عملية.

  7. التوسع في مسألة الرؤى والمنامات.

 

الخامس: موقف المسلم زمن الفتن.

  1. الاستعاذة بالله من الفتن.

  2. الإكثار من العبادة.

  3. الرجوع إلى أهل العلم.

  4. عدم الاندفاع والاستشراف لها، وحفظ اللسان.

  5. التحلّي بالصبر والمصابرة.

  6. لزوم جماعة المسلمين على العموم، أو العزلة.

 

 

ملف للتنزيل: 

إضافة تعليق جديد