الأربعاء 20 يونيو 2018 الموافق 06 شوال 1439 هـ

(مجلس شورى أهل العلم في الشام) يدعو الفصائل الشامية إلى ردّ بغي (هيئة تحرير الشام) وقتالها

09 ذو الحجة 1438 هـ


عدد الزيارات : 174
موقع على بصيرة

 

على خلفية الأحداث المتسارعة في الشمال السوري أصدر (مجلس شورى أهل العلم) في الشام بيانًا الأربعاء 19-7-2017 بعنوان "تحريم البغي وقطع الطريق"، وقد جاء بعد متابعة ما يقوم به الجولاني وشركاه من بغي وإجرام وتفخيخ وتفجير وخطف وقتل واعتقال للأبرياء.

وقد أوضح البيان أنّ ما تقوم به (هيئة تحرير الشام) في إدلب وغيرها لا يخدم إلا النظام، ولا يختلف عما قام به (الدواعش) و(جند الأقصى)، وأنّ الجولاني ومن يلوذ به قومٌ لا عهد لهم ولا ميثاق، وقد جاؤوا إلى الشام لنصرة النظام الخبيث.

وقرّر البيان وجوب الوقوف بوجه الجولاني ومن يشرعن له الفساد، واعتبره مجرم حربٍ يجب محاكمته في محكمة محايدة، وإذا رفض ذلك فسوف يحاكم غيابيًا على كل الجرائم المنسوبة إليه.

ودعا البيان عناصر (هيئة تحرير الشام) للانشقاق الفوري عنها، وإلا اعتُبروا شركاء في الجريمة والإثم، ودعا الشرعيين في الهيئة أن يبيّنوا رأيهم صراحة فيما يقوم به الجولاني وعصابته. وأكّد على وجوب الوقوف في وجه بغي الجولاني ومقاتلته حتى يفيء إلى أمر الله ويردّ الحقوق إلى أصحابها.

كما أوضح البيان أنّه لا يجوز أن يعتدي المسلم على أخيه المسلم، وأنّه لا يجوز لأيّ فصيل في الشام أن يقف على الحياد في هذه النوازل.

ودعا البيان الفصائل الشامية إلى التوحّد إن أمكن، وإلا فالتنسيق الكامل بينها لتقف صفًا منيعًا ضدّ مشاريع التقسيم وضدّ الأسد وأعوانه، وضدّ الغلاة والبغاة والخوارج.

وأيّد (مجلس شورى أهل العلم في الشام) بيان (المجلس الإسلامي السوري) الذي صدر الثلاثاء 19-7-2017م بعنوان: (بيان بشأن بغي هيئة تحرير الشام على باقي الفصائل وخطفها للعلماء والدعاة)، وبذلك تزداد عُزْلة الهيئة يومًا بعد يوم بسبب ما تقوم به من بغي إجرام بحقّ المجاهدين وأهل السنة في سورية.

إضافة تعليق جديد