السبت 18 نوفمبر 2017 الموافق 28 صفر 1439 هـ

بيانات ووثائق

الجولاني يتصدر هيئة تحرير الشام بعد استقالة القائد العام (هاشم الشيخ)

28 صفر 1439 هـ


عدد الزيارات : 215

 

أعلن مجلس الشورى في هيئة تحرير الشام في بيان له يوم الأحد 11 محرم 1439 هـ الموافق 1 تشرين الأول 2017، عن قبول استقالة القائد العام للهيئة (هاشم الشيخ، أبو جابر) وتكليف نائبه (أبو محمد الجولاني) بتسيير أمور الهيئة في الوقت الراهن، وتعيين (الشيخ) رئيسًا لمجلس شورى الهيئة! ولم يوضّح البيان الأسباب التي دعت (الشيخ) إلى الاستقالة، أو التعديلات التي طالت قيادة الهيئة.

يذكر أن (هاشم الشيخ) قد تولى قيادة الهيئة في 28 كانون الثاني الماضي، التي تشكّلت من قِبَل خمسة فصائل هي :جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقاً)، وحركة نور الدين زنكي، ولواء الحق، وجبهة أنصار الدين، وجيش السنة.

إلا أن (جيش الأحرار) الذي كان قد انشق عن حركة أحرار الشام وانضم للهيئة، وحركة (نور الدين زنكي) أعلنا عن انفصالهما عن الهيئة في وقت سابق، كما أعلن الشرعيان في الهيئة (عبد الله المحيسني) و(مصلح العلياني) استقالتهما بسبب تجاوز اللجنة الشرعية في الاقتتال بين (تحرير الشام) و (أحرار الشام )، ثم ظهور التسريبات الصوتية لـ (أبي محمد الجولاني) مع قائد قطاع إدلب (أبي الوليد) المعروف بـ (أبي حمزة بنش)، وصفا فيه الشرعيين بـ (المرقّعين).

كما أعلنت (كتائب ابن تيمية) العاملة في مدينة دارة عزة بحلب يوم الأحد 11 محرم 1439 هـ الموافق 1 تشرين الأول 2017، انشقاقها عن هيئة تحرير الشام بسبب التسريبات الصادرة عن قادتها التي يظهر فيها استباحتهم لدماء المجاهدين، واستخفافهم بعلماء الساحة، فضلًا عن مطالبتهم الدائمة للكتائب بتسليم سلاحها الذي حصلت عليه بدماء شهدائها.

 

إضافة تعليق جديد