الأربعاء 12 ديسمبر 2018 الموافق 03 ربيع ثاني 1440 هـ

اعتقال الخولي .. حكاية من مسلسل غدر

24 جمادي اول 1438 هـ


عدد الزيارات : 939
حذيفة عبد الله عزام

قصة اعتقال الخولي حكاية من مسلسل غدر المناهجة، كنتُ شاهداً عليها بنفسي وسأسردها لمن لا يعلم ولتذكير من نسي هذا البطل الهمام.1

حين عزمتْ جبهة الجولاني بتحريض من خوارج جند داعش اقتحام جبل الزاوية، وهدّد خوارج جند داعش جبهة الجولاني بطلاق بائن ما لم.2 يقتحموا الجبل ويستأصلوا جبهة ثوار سوريا، وكنتُ حينها على الأرض ضمن فريق يحاول وأد الفتنة ووقف سيل الدماء، وحين رفض تحالف جبهة.3 الجولاني وجند داعش جميع دعوات وقف الاقتتال والتحاكم للشرع وأصروا على القتال ضاربين بكل الدعاوى والمحاولات عرض الحائط.4.

كان من ضمن المبادرات إنشاء قوات فصل من 16 فصيلاً تفصل بين الفريقين المتقاتلين وتمنع الإحتكاك والإشتباك بينهما وكان المتفق.5 عليه أن يتم تجمع القوات من الفصائل الستة عشر في خان السبل أمام مقر حركة حزم، ولم تكن هذه القوات إلا قوات فصل ولم تجمع لقتال.6 أو مؤازرة أي من الفريقين، بدأت أبواق جبهة الجولاني الإعلامية تُروّج أن هذه القوات جاءت لمؤازرة جمال معروف وقتال جبهة الجولاني.7 والله يشهد ثم أنا وفريق كامل يشهدون إنهم لكاذبون.

أوقفت حواجز الفصل قرابة مئة وبضعة وتسعين عنصراً جاؤوا لمؤازرة جبهة الجولاني.8 وجند داعش، فما كان من مناهجة أحرار الشام-الذين باتوا اليوم ضمن هيئة تحرير الشام- إلا أن تواصلوا معي لإخلاء سبيل هؤلاء بحجة.9 عدم تأزيم الموقف وتمهيداً لحل يتوافق عليه الطرفان، وبالفعل تحركتُ على الفور -بحسن نية- وطلبت لأبي عبدالله إطلاق هؤلاء جميعاً.10 رغم أنه كان بينهم دواعش خُلّص يحملون البطاقات الرسمية للدولة الإسلامية في العراق والشام، اعترض (مرشد) على إطلاقهم فقلت له صوّر.11 بطاقاتهم بهاتفك وأعطني الصور وأطلقهم لئلا يتخذ القوم من الإبقاء عليهم ذريعة لاستمرار مسلسل بغيهم وهذا ما تم بالفعل.11

وأُطلق جميع المحتجزين بكافة عتادهم ووقع الإتفاق وكان أبو أنس سراقب وأبو صالح الطحان يقفان على باب الفوج يطمئنان على خروج.12 الجميع وتم توقيع الاتفاق بعدها وكان المراد منه تحييد جبهة حلب عن الصراع لحساسيتها في ذلك الوقت، وفوجئ الجميع بعد التوقيع.13 باقتحام جبهة الجولاني وجند داعش مقر حركة حزم في خان السبل، فجن جنون الخولي وقرر الخروج على الفور من الفوج 46 في الأتارب إلى.14 خان السبل، وحاولنا منعه دون جدوى، وبالفعل وصل مقر الحركة في خان السبل فوجد القوم قد احتلوا المقر ودخل الخولي المقر وجلس في.15 مكتبه وجاء مسؤول النصرة وطلب إليه الخروج فرفض وقال هذا مقرنا وهذا مكتبي ولن أخرج منه، وجاء الشيخ سفر الصفر وحاول جاهدا.16 إقناعه بالخروج لكنه رفض وأخذ الشيخ سفر الصفر العهد والأمان والميثاق من مسؤول النصرة للخولي فأعطاه العهد والوعد بأن لا يمس.17 الخولي وخرج الشيخ سفر الصفر رحمه الله وبلغنا بذلك وأخبرنا بأنه أخذ العهد والأمان والميثاق للخولي من قائد النصرة بأنه لن يُمس.18

ومنذ تلك اللحظة وحتى كتابة هذه السطور والخولي بين براثن أمنيي النصرة، صبّوا عليه جام غضبهم وأذاقوه ألوان العذاب ولفّقوا له.19 تهماً يشهد الله ثم هم أنفسهم شهدوا ويشهدون بأن الرجل منها براء.

اتهموه زوراً بقتل الشيخ الفاضل يعقوب العمر وكل من في الساحة.20 يشهد بأنها فرية دون أن تدحض، فقد كانت العلاقة بين الرجلين من أرقى العلاقات بل كان ينتدب الشيخ يعقوب ويرتضيه حكماً في جميع.21 النوازل.

ولقد ألقت حركة أحرار الشام القبض على الخلية التي قتلته وسلمتها للنصرة واقتصت النصرة منها ليخرج لنا مكتبها الأمني.22 بعد ردح من الزمن ملفقاً تهمة مقتل الشيخ يعقوب العمر رحمه الله للخولي، ورد الأحرار ببيان مكتوب وآخر مصوّر على هذه الفرية ولكن.23 دون جدوى

فالرجل ما يزال يرزح في أغلاله رهين سجنه واعتقاله على يد سجان لا يبالي أن يلقى الله ظالماً إرضاء لغروره وعناده.24 واستعلائه وكبريائه

زعموا نصرة المظلوم فامتلأت سجونهم بالمظلومين وباتت أشبه بمسالخ بشرية فاقت بوحشيتها صنيع جبابرة الطواغيت.20

إضافة تعليق جديد