الأحد 17 نوفمبر 2019 الموافق 19 ربيع اول 1441 هـ

بيانات ووثائق

قائد جيش المجاهدين ينفي حل الجيش ويكذّب بياناً مزوراً

26 ربيع ثاني 1438 هـ


عدد الزيارات : 734
أبو بكر قائد جيش المجاهدين

نفى المقدم "أبو بكر" قائد جيش المجاهدين ما تداولته صفحات على الإنترنت بخصوص حل الجيش، مؤكداً أن البيان الذي ذُيّل بتوقعيه مزور ولا صحة لما ورد فيه.

وكانت صفحات عدة تداولت بياناً مزوراً منسوباً إلى قائد جيش المجاهدين ينص على حل الفصيل درءاً للفتن بين صفوف المجاهدين وحقناً للدماء، فيما ذُيِّل البيان بختم وتوقيع مزورين.

وشدّد قائد جيش المجاهدين -في تغريدة له- على عزم الجيش وصموده رغم كل الطعنات التي تلقاها، داعياً بقية الفصائل إلى الوقوف لجانب الحق.

وكانت جبهة فتح الشام قد هاجمت مقرات جيش المجاهدين في الحلزونة بالقربة من “الدانا”، كما هاجمت الخطوط الخلفية لمناطق رباط الجيش على جبهة الراشدين ، مما تسبب بقطع خطوط الامداد .

وفي خطوة لاحقة أعلن قائد صقور الشام "أبو عيسى الشيخ" النفير العام ضد“فتح الشام" بسبب بغيها، فيما أعلن الأمير والشرعي في فتح الشام "علي العرجاني" انشقاقه عن فتح الشام بسبب الظلم والفساد والاعتداء على فصائل الثورة.

إضافة تعليق جديد