الخميس 22 أكتوبر 2020 الموافق 05 ربيع اول 1442 هـ

بحوث ودراسات

مسؤولية المؤسسات الدعوية في علاج ظاهرة التكفير

08 صفر 1442 هـ


عدد الزيارات : 142
أ.د. عبدالرحيم بن محمد المغذوي

الإسلام دين الرحمة والهدى والخير والبشرى للعالمين، وقد بعث سبحانه نبيّه محمدًا صلى الله عليه وسلم لتحقيق التوحيد والإيمان وغرس معاني الفضل والإحسان وكلّ ما يحقق السعادة للناس في الدنيا والآخرة. وإنّ أعظم ما اهتم به الإسلام: نقل الإنسان من ضيق الشرك والكفر والظلمة إلى سعة الإيمان والتوحيد والنور، قال تعالى: {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيد}.

والإسلام بطبعه يقوم على السلامة في جميع أموره، ويستلزم هذا أن يكون اتباعه متّصفين بالسلامة في كل شؤونهم، ولكن حينما تعترض طوارئ على حياة الناس يحدث الخلل ويستبين الزلل.

ومن الظواهر السيئة التي عانت منها الأمة الإسلامية في تاريخها الطويل: ظاهرة التكفير، التي أطلّت برأسها وفتحت عينها وأطلقت لسانها لتنفث سمومها القاتلة بين أفراد المجتمع المسلم. ولعل من الواجب المتعيّن عدم ترك هذه الظاهرة تنهش بأنيابها صفوف المسلمين، وتقضّ بضجيجها أمن المجتمع وسلامته.

ومن أجل تحقيق هذا الواجب ينبغي تكاتف أفراد المجتمع ومؤسساته وهيئاته المتنوعة لعلاج هذ الظاهرة كلٌ بحسبه وجهده وطاقته، ومن تلكم المؤسسات والهيئات المعنيّة: المؤسسات الدعوية. وهذا البحث يهدف إلى: إيضاح دور المؤسسة الدعوية تجاه ظاهرة التكفير، والإجراءات التي يجب على هذه المؤسسات اتباعها للحدّ من هذه الظاهرة.

خطّة البحث:

يتكون البحث من مقدّمة وتمهيد وخمسة عشر مبحثًا وخاتمة.

المقدّمة، وتتضمن: مشكلة البحث وأهميته وتساؤلاته وأهدافه وحدوده ومنهجه وتقسيمه.

التمهيد: ويتضمن محورين: الأول التعريف بمفردات عنوان البحث، والثاني: التعريف الإجرائي للبحث.

المبحث الأوّل: تشخيص ظاهرة التكفير، ومعرفة أسبابها، وأهدافها، ووسائلها، وطرق علاجها.

المبحث الثاني: معرفة المؤسسة الدعوية بقدراتها العلمية وإمكاناتها العملية.

المبحث الثالث: الإعداد العلمي الصحيح للدعاة لمواجهة ظاهرة التكفير.

المبحث الرابع: الاستناد إلى المنهج القويم المبني على الأصول الثابتة من الكتاب والسنة وسيرة السلف الصالح.

المبحث الخامس: بيان حقيقة الدعوة الإسلامية الصحيحة.

المبحث السادس: التحذير من جماعات الغلو والتكفير والتطرّف.

المبحث السابع: المساهمة في تقويم الأفكار المنحرفة في المجتمع.

المبحث الثامن: إشاعة ثقافة الإيمان والسلم والإخاء والوسطية والاعتدال.

المبحث التاسع: مناقشة شبه التكفيريين وتفنيدها بالحجج الشرعية الواضحة.

المبحث العاشر: استباق الفكر التكفيري ووقاية المجتمع من حمأته وشروره وآثاره الضارّة.

المبحث الحادي عشر: تنمية جوانب الخير في نفوس الناس وحثّهم على العمل الصالح البناء المفيد.

المبحث الثاني عشر: استعمال الحوار العلمي مع التكفيريين ومَن تأثّر بهم.

المبحث الثالث عشر: استخدام أسلوب النصح والإرشاد والتوعية المستمرة ضدّ مخاطر التكفير.

المبحث الرابع عشر: استعمال الوسائل والأساليب والتقنيات الحديثة في معالجة ظاهرة التكفير.

المبحث الخامس عشر: التحلي بالأخلاق الكريمة والترفّق بالناس عند علاج ظاهرة التكفير والتصدّي لها .

إضافة تعليق جديد