الجمعة 25 سبتمبر 2020 الموافق 07 صفر 1442 هـ

أسباب الانحراف في مفهوم الجهاد ووسائل علاجه

20 ذو الحجة 1441 هـ


عدد الزيارات : 290
ﺃ.ﺩ. ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ ﺑﻦ ﺻﺎﱀ ﺍﻟﻐﺼﻦ

الجهاد في سبيل الله ذروة سنام الإسلام، وهو يشمل جهاد النفس والشيطان وأهل البدع والفسق والنفاق والكفار بالنفس والمال واللسان.

والجهاد في سبيل الله شعيرة وعبادة يتطلّب القيام بها وحصول الثواب عليها تحقيق شرطين:

أحدهما: الإخلاص لله تعالى.

والثاني: أن يكون الجهاد موافقًا لشرع الله.

وإذا تخلّف الشرطان أو أحدهما فإنّ العمل مردود على صاحبه، فلا يصح القيام بالجهاد ما لم تتوفر فيه الشروط وتنفي عنه الموانع وتتحقق فيه الضوابط الشرعية والمصالح المرعية.

وفي هذا البحث المختصر بيان أهمّ الأسباب التي أدّت إلى الانحراف في مفهوم الجهاد وتطبيقه، وطرق علاج هذا الانحراف.

خطّة البحث:

وهو يتكّون من مقدّمة ومبحثين وخاتمة.

المقدمة وفيها: موضوع البحث ومنهج البحث وخطة البحث.

المبحث الأول: غابات الجهاد وشروطه.

أولًا: غايات الجهاد:

  1. الدفاع عن الدين.
  2. الدفاع عن النفس والعرض والمال.
  3. نصرة المستضعفين وإزالة الظلم وردّ العدوان وكفّ بأس الكفّار.

ثانيًا: شروط الجهاد:

  1. الإسلام.
  2. البلوغ.
  3. العقل.
  4. الحرية.
  5. الذكورية.
  6. السلامة من العاهات المؤثّرة كالعمى والمرض.
  7. توفر النفقة اللازمة.
  8. إعداد العدّة ووجود القدرة.
  9. أن يكون تحت راية ولي الأمر أو بمعرفته وإذنه.
  10. إذن الوالدين.
  11. أن يسبق الجهاد عرض دعوة الإسلام على الكفار المراد غزوهم فيمتنعوا من الدخول في الإسلام ومن الجزية.
  12. ألّا يكون هناك عهود ومواثيق قائمة بين المسلمين ومَن يقاتلونهم.
  13. أن يترجّح تحقيق الجهاد لغاياته التي شرع لأجلها.
  14. أن يترجّح عدم وقوع مفسدة أعظم من ترك الجهاد كتسلّط الأعداء وإبادتهم لمن يجاهدهم، وملاحقتهم لمظاهر الإسلام دون قدرة من المسلمين للتصدي لذلك.

المبحث الثاني: أسباب الانحراف في مفهوم الجهاد وتطبيقه.

  1. الجهل المصحوب بالتعالم والبعد عن العلماء.
  2. جعل الجهاد غاية في ذاته دون مراعاة قاعدة الموازنة بين المصالح والمفاسد.
  3. الموقف من الحكام وشرعية ولاياتهم.
  4. الجرأة في مسائل التكفير.
  5. جعل الجهاد فرض عين في هذا الزمان على جميع المسلمين.
  6. الإخلال بشرط إذن ولي الأمر.
  7. الخطأ في فهم عقيدة الولاء والبراء وتطبيقها.
  8. الخلل في فقه الواقع وتقدير الأمور بحسب المصالح والمفاسد.
  9. عدم اعتبار المواثيق وعهود الأمان.
  10. القياس الفاسد وتنزيل الأحكام الشرعية على واقع مختلف.
  11. الخطأ في فهم مسألة التترس.
  12. فساد منهج الاستدلال.
  13. الاستهانة بأي عمل أو دعوة لا يكون الجهاد أوّل وأعظم مطالبها.

الخاتمة وتشتمل على توصيات في علاج الانحراف في مفهوم الجهاد وتطبيقه.

إضافة تعليق جديد