الأربعاء 25 نوفمبر 2020 الموافق 09 ربيع ثاني 1442 هـ

بحوث ودراسات

شبهات الجماعات التكفيرية المعاصرة المتعلقة بالتكفير والجهاد والرد عليها

09 شعبان 1441 هـ


عدد الزيارات : 1241
د. كرم حلمي فرحات أحمد

انتشرت في هذا العصر جماعات التكفير التي سيطر عليها الجهل بأحكام التشريع وحكمه، والوهم في أنّهم بقيادة زعمائهم سيتقلّدون السلطة لإقامة الدولة التي يريدونها، وأرادوا من مجتمعاتهم أن تتبعهم أو تعاضدهم في مسعاهم، ولما لم يجدوا استجابة استعملوا فيهم السلاح واستباحوا دماءهم وتجرؤوا على الفتوى وتكفير الآخرين، وجعلوا مَنْ ليس معهم فهو عليهم.
إنّ درء هذا الخطر عن هذه الأمة هدف عظيم منوط بعلماء الأمة؛ فينبغي ألّا يتكلّم في هذا الدين من لا يحسنه، ولا أن يدخل فيه من لا يُتقن ضوابطه وأصوله.
ومن أهمّ خطوات درء هذا الخطر: الردّ على شبهات هذه الجماعات، وبيان الضوابط الشرعية لقضايا التكفير والجهاد، وتصحيح التفسيرات والمفاهيم الخاطئة في تلك القضايا، وبيان أنّ إزهاق الروح بغير حق جناية عظمى، فقد أقسم النبي صلى الله عليه وسلمّ على أنّ (زوال الدنيا أهون عند الله من قتل رجل مسلم)، وأنّ قتل المستأمن في بلاد المسلمين يحرم حرمة دم المسلم كما أخبر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم عندما قال: (من قتل معاهدًا لم يرح رائحة الجنة)، وأن نوضّح لهذه الفئة أنّ معرفة الشريعة لا تتم بمجرّد معرفة نصوصها الجزئية متفرقة متناثرة، مفصولًا بعضها عن بعض، بل لا بد من ردّ فروعها إلى أصولها، وجزئياتها إلى كلّياتها، ومتشابهاتها إلى محكماتها، وظنّياتها إلى قطعياتها؛ حتى يتألّف منها جميعًا نسيج واحد مرتبط بعضه ببعض، متصل لحمته بسداه، ومبدؤه بمنتهاه، مع توضيح كلّ شبهات التكفير والجهاد التي وقع فيها الغلاة؛ فضلّوا وأضلّوا.
 وانطلاقًا من هذه المعاني جاء هذا البحث تحت مسمّى "شبهات الجماعات التكفيرية المعاصرة المتعلقة بالتكفير والجهاد والرد عليها"، متضمّنًا مقدّمة وتمهيدًا ومبحثين وخاتمة.


المقدّمة: وفيها أهمية الموضوع وتطبيقه على جماعة التكفير والجهاد، وذكر أنواع الشبهات المتعلقة بهما.
التمهيد: وفيه: التعريف بالتكفير والجهاد في اللغة والشرع.


المبحث الأول: الشبهات المتعلقة بالتكفير والرد عليها ، ويشتمل على:

  1. شبهة: تكفير المسلم بسبب وقوعه في المعصية.
  2. شبهة: تكفير المعين دون مراعاة للضوابط الشرعية.
  3. شبهة: تكفير الحاكم بغير ما أنزل الله بإطلاق.
  4. شبهة: تكفير الأتباع المحكومين بغير ما أنزل الله.
  5. شبهة: تكفير الخارج عن جماعتهم باعتبارها جماعة المسلمين.
  6. شبهة: تكفير المسلم المقيم في مجتمعه ولم يهاجر منه.
  7. شبهة: تكفير المجتمعات المسلمة وتجهيلها.
  8. شبهة: الحكم على ديار المسلمين بأنها ديار كفر.


المبحث الثاني: الشبهات المتعلّقة بالجهاد والردّ عليها، ويشتمل على:

  1. شبهة: الجهاد هو قتال هؤلاء الحكام المرتدين.
  2. شبهة: تحميل النفس ما لا طاقة لها به حتى التهلكة.
  3. شبهة: قتل المدنيين من غير أهل المقاتلة والممانعة.
  4. شبهة: استهداف الأجانب والسياح وقتل المستأمنين.
  5. شبهة: ليس في الإسلام إلا الجهاد
  6. شبهة: الجهاد الوسيلة الوحيدة المشروعة الواجب الأخذ به.


الخاتمة: وتتضمن أهم النتائج والتوصيات.

 

 

ملف للتنزيل: 

إضافة تعليق جديد